Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

أخبار

100 يوم على اغتيال شيرين أبو عاقلة

مائة يوم تمرّ على اغتيال شيرين أبو عاقلة، مراسلة قناة الجزيرة في فلسطين، برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، كفيلة بأن تكشف مدى زيف الرواية الإسرائيلية ومحاولة الإفلات من العقاب، وتظهر حجم الاستنكار والإدانة المتزايدة يوما بعد يوم، الرسمي منها والشعبي، لمحاولة إسكات صوت الإعلام الحرّ بالقتل والتضليل.

لقد أحدث اغتيال الصحفية شيرين بدم بارد ردّة فعل عالمية مستنكرة رغم محاولات التمويه والتضليل الرسمي الإسرائيلي، فخلال المائة يوم الماضية تضافرت التحقيقات المستقلة من قبل مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان والمؤسسات الإعلامية العالمية العريقة وتوصلت جميعها إلى نفس النتيجة التي تؤكد روايات شهود العيان بأن شيرين قتلت على يد قوات الاحتلال الإسرائيلي صباح 11 مايو 2022؛ وهو ما يعزز تأكيدات الجزيرة والعائلة بأن شيرين استهدفت عمداً من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي. واعتماداً على هذه النتائج، تتابع الجزيرة حملتها لإجراء تحقيق دولي مستقل ونزيه.

إن شبكة الجزيرة الإعلامية وكجزء من حملتها العالمية لجلب العدالة إلى روح شيرين وكشف الحقيقة لمحبّيها وجمهورها، تواصل -وعبر خبراء قانونيين دوليين- المضي في الإجراءات الخاصة بتقديم ملف القضية كاملاً إلى المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية في لاهاي ضد قوات الاحتلال الإسرائيلي بسبب تعمدها استهداف وقتل أبو عاقلة.

ومع ذكرى مرور "مائة يوم على اغتيال شيرين أبو عاقلة" غدا الخميس 18 أغسطس 2022، تنظم شبكة الجزيرة وقفات تضامنية في المقرّ الرئيس بالدوحة، وفي مكاتبها المنتشرة عبر العالم، يشارك فيها زملاء شيرين، وتدعو الصحفيين والشخصيات والمؤسسات الإعلامية والحقوقية والحكومات التي عبّرت عن تضامنها وإدانتها لاغتيال شيرين، إلى تركيز الأنشطة يوم غد الخميس 18 أغسطس، للمطالبة بمحاسبة قتلة شيرين، بمختلف أشكال التعبير.

وتجدد الجزيرة عهدها لعائلة شيرين وزملائها في العالم بأن تبقى وفيّة لسيرتها ومسيرتها، لا تكلّ ولا تملّ حتى تظفر بالعدالة لروحها وتكشف الحقيقة لجمهورها.