Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

أخبار

الجزيرة الإنجليزية تفوز بجائزة روبرت إف كينيدي للصحافة

فاز برنامج "فولت لاينز" لقناة الجزيرة الإنجليزية بجائزة روبرت إف كينيدي للصحافة لعام 2021، عن وثائقي تناول موضوع انتشار الأسلحة في المجتمع الأميركي. وأعلنت منظمة روبرت إف كينيدي لحقوق الإنسان عن قائمة الفائزين بالجائزة في 24 مايو، وضمت مؤسسات وصحفاً منها يو إس آي توداي، ونيويورك تايمز، وميامي هيرالد.

 

وثائقي الجزيرة الإنجليزية الفائز أنتج بالتعاون مع مركز التقارير الاستقصائية "ريفيل"، وحصد الجائزة في فئة الأعمال التي تتناول الشؤون المحلية في الولايات المتحدة.

 

ويكشف العمل الفائز إخفاق قوانين امتلاك الأسلحة الفردية في منع حصول متورطين في اعتداءات سابقة على هذه الأسلحة، وتبحث الصحافية جينيفر غولان في الوثائقي الثغرات القانونية التي تسمح للمتورطين في اعتداءات عائلية بالاحتفاظ بأسلحتهم الشخصية.

 

ويضم فريق إنتاج الوثائقي إلى جانب الصحافية جينيفر غولان، المنتجة أمينة وحيد، والمحررة أدريان هاسبل، ومديرة التصوير جويل فان هارين، والمنتجة المساعدة داريا مارشينكوفا.

 

وقالت ليلى العريان، المنتجة التنفيذية لبرنامج فولت لاينز: "نشكر لجنة تحكيم جوائز روبرت إف كينيدي للصحافة على هذا التكريم، والشكر موصول كذلك لشركائنا في ريفيل، وللعائلات التي تحدثت معنا عن معاناتها رغم صعوبة الظروف".

من جانبها، قالت منتجة العمل أمينة وحيد: "آمل أن يحفز هذا الفوز المسؤولين على اتخاذ إجراءات عملية للحد من حوادث إطلاق النار المأساوية التي ترتكب بأسلحة يمتلكها متورطون في اعتداءات عائلية".

 

وكانت قناة الجزيرة الإنجليزية قد فازت سابقًا بجوائز روبرت إف كينيدي للصحافة عن تغطيتها لثورات "الربيع العربي" في عام 2011، ولفيلم من سلسلة فولت لاينز سلط الضوء على حقوق العاملين في صناعة الملابس في بنغلاديش.

وتكرم جوائز روبرت إف كينيدي للصحافة الأعمال المتميزة التي تتناول قضايا حقوق الإنسان والعدالة الاجتماعية في الولايات المتحدة والعالم.

 

وتصنف قناة الجزيرة الإنجليزية ضمن القنوات الإخبارية العالمية الرائدة، وفازت في السنوات الأخيرة بجوائز دولية مرموقة منها جوائز بيبودي، والإيمي، وجائزة الجمعية الملكية البريطانية للتلفزيون، وغيرها.