Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

أخبار

الجزيرة الوثائقية تعرض سلسلة توثق أبرز المحطات في تاريخ أفغانستان

تبدأ قناة الجزيرة الوثائقية، مساء السبت 9 مايو، عرض سلسلة أنتجتها بالتعاون مع مؤسسات أوروبية، بعنوان: "أفغانستان، الأرض الجريحة"، توثق في أربعة أجزاء أبرز المحطات في تاريخ البلاد، وترصد التحولات الثقافية والسياسية والاجتماعية التي عرفتها أفغانستان منذ الحقبة الملكية، مرورا بالحروب والنزاعات التي ما زال الأفغانيون يعانون من تداعياتها حتى اليوم.

 

سلسلة "أفغانستان الأرض الجريحة" تقدم محتوى أرشيفيا ووثائق ومقاطع مصورة تعرض لأول مرة، كانت محفوظة في أفغانستان وروسيا ودول عربية. ويكتشف المشاهد من خلالها أبرز التحولات التي شهدتها أفغانستان، وكيف انتقلت من بلد غربي الهوية، تنتشر فيه مظاهر الحداثة والانفتاح إلى معقل للتشدد والانزواء، تُفرض على سكانه أقسى ضوابط الانغلاق الاجتماعي.

 

وقال أحمد محفوظ، مدير قناة الجزيرة الوثائقية: "تغطي هذه السلسلة -في أجزائها الأربعة- فترة تمتد لأربعين عاما من تاريخ أفغانستان، تروي تفاصيلها شخصيات مختلفة المشارب والخلفيات، عايشت الأحداث وتأثرت بها. ونحن فخورون بالمشاركة في إنتاج هذا العمل التسجيلي المهم، الذي استغرق وقتا وجهدا، وتعاونت فيه مؤسسات إعلامية ومنتجو أفلام من دول مختلفة، ومثلت المادة الأرشيفية لشبكة الجزيرة الإعلامية إضافة مهمة لهذه السلسلة، التي أرجو أن يجد فيها المشاهدون قيمة معرفية وثقافية تثري معلوماتهم عن هذا البلد المحوري".

 

وفي الجزء الأول، الذي يعرض بعنوان "المملكة"، تتطرق السلسلة إلى أبرز ملامح الفترة الملكية، وكيف كانت كابل مدينة صاخبة، تضاهي العواصم الغربية في طابعها المعماري، وتنافسها في استضافة الحفلات والفعاليات الفنية والترفيهية. إلا أن هذه المظاهر كانت تخفي شرخا اجتماعيا كبيرا بين أقلية غربية الهوى، وأغلبية محافظة تعاني الفقر والتهميش، ما أدى إلى اندلاع ثورة شيوعية أطاحت بالملكية في عام 1978.

 

ويتناول الجزء الثاني من السلسلة مرحلة "الجهاد" ومقاومة الغزو السوفيتي، ويرصد تحول البلد إلى ساحة للمواجهة العسكرية، في ثمانينيات القرن الماضي، بين المعسكرين الشرقي والغربي في الحرب الباردة، ويروي تفاصيل هذه الفترة قلب الدين حكمتيار أحد قادة الحركات الجهادية آنذاك، وميلتون بيردن المسؤول السابق عن ملف أفغانستان في وكالات الاستخبارات الأميركية، وآخرون.

 

بينما يتناول الجزء الثالث من السلسلة فترة سيطرة حركة طالبان المدعومة من باكستان المجاورة على مقاليد الأمور في البلاد، بعد اقتتال داخلي دموي بين المجاهدين السابقين، ويعرض هذا الجزء الظروف السياسية والاجتماعية التي سادت في البلاد إبان تلك الفترة.

 

وفي الجزء الرابع والأخير تبحث السلسلة ما وصفته بـ "الفخ" الذي وقعت فيه البلاد بعد أحداث الحادي عشر من سبتمبر، وسقوط دولة طالبان، والأمل الكاذب الذي انخدع به الأفغانيون باعتماد نظام ديمقراطي ينتشل البلاد من أتون الحرب وويلات الانقسام.

 

تبث سلسلة "أفغانستان الأرض الجريحة"، من 9 إلى 12 مايو 2020، التاسعة مساءً بتوقيت مكة المكرمة، وتعاد منتصف الليل. وفي اليوم التالي الساعة الحادية عشر صباحا ثم الرابعة مساءً بتوقيت مكة المكرمة.