Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

أخبار

الجزيرة تدعو للإفراج الفوري عن محمود حسين والصحفيين المعتقلين ظلماً في مصر

تعرب شبكة الجزيرة الإعلامية عن قلقها الشديد على سلامة الزميل محمود حسين وغيره من الصحفيين المحتجزين في السجون المصرية المكتظة بأعداد كبيرة من المعتقلين في زنازين تفتقر لأبسط شروط الصحة والنظافة، ما يشكل تهديدا حقيقيا لسلامة هؤلاء المعتقلين ويعرض حياتهم لخطر محدق في ظل الانتشار الوبائي لفيروس كورونا المستجد. 

وقال الدكتور مصطفى سواق، المدير العام بالوكالة لشبكة الجزيرة الإعلامية: "نستهجن استمرار اعتقال زميلنا محمود منذ نحو 1200 يوم لمجرد أنه صحفي يقوم بعمله بمهنية وأمانة، ويعتقل اليوم رفقة عدد من الصحفيين الآخرين في ظروف سيئة تعرضهم لمخاطر صحية كبيرة في ظل الانتشار الواسع لفيروس كورونا". 

 وأضاف الدكتور سواق: "من المخجل أن يعتقل صحفيون وإعلاميون في مثل هذه الظروف غير الإنسانية. ونحن نحمل الحكومة المصرية المسؤولية الكاملة عن سلامتهم وصحتهم، ونطالبها بالإفراج الفوري عن محمود وجميع الصحفيين الآخرين المسجونين ظلما".  

وتدعو الجزيرة كل الإعلاميين والهيئات المعنية بحرية الصحافة والمنظمات الحقوقية إلى الوقوف مع محمود حسين وغيره من الصحفيين المسجونين في مصر، والتضامن معهم بكل الوسائل المتاحة، والمطالبة بإطلاق سراحهم فوراً، وأن يجهروا بهذه المطالب في وجه الظلم البغيض الذي يعاني منه زملاؤنا. #الصحافة_ليست_جريمة.     

مزيد من المعلومات عن قضية محمود حسين على هذا الموقع:

https://www.freemahmoudhussein.com/