Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

أخبار

الجزيرة ترحب بإطلاق سراح صحفيي وكالة رويترز وا لون وتشاو سو أو

تعلن شبكة الجزيرة الإعلامية عن ترحيبها بإطلاق سراح صحفيي وكالة أنباء رويترز، الزميلين وا لون، وتشاو سو أو، اللذين كانا مسجونين في ماينمار، بتهم واهية.

وخلال أكثر من 500 يوم قضاها الصحفيان خلف القضبان، أثارت قضيتهما موضوع التحديات التي تواجه العاملين في مجال الصحافة، وسلطت معاناتهما الضوء على التضييق المتصاعد حالياً على حرية الصحافة في كل أنحاء العالم.  

وفي تعليقه على إطلاق سراح الصحفيين، قال الدكتور مصطفى سواق، المدير العام بالوكالة للشبكة: "نرحب بانتهاء معاناة الزميلين وا لون، وتشاو سو من وكالة أنباء رويترز، وهي مناسبة ينبغي أن يحتفي بها كل العاملين في مجال الصحافة في أنحاء العالم. وندعو المؤسسات الإعلامية ومنظمات حماية الصحفيين إلى مواصلة الضغط للإفراج عن كل صحفي وإعلامي معتقل تعسفيا، أو ممنوع من ممارسة حقه في التعبير والعمل بحرية".

وأضاف سواق: "ما زال المئات من الصحفيين قابعين في السجون بلا تهمة، ذنبهم الوحيد أنهم سعوا للقيام بواجبهم بمهنية وموضوعية لم ترق لبعض الجهات الرسمية. والجزيرة تكرر اليوم مطالبتها للحكومة المصرية بالإفراج فورًا عن زميلنا الصحفي محمود حسين، المعتقل تعسفياً في مصر، منذ أكثر من 850 يوماً، دون توجيه تهم إليه أو محاكمته أمام القضاء، في انتهاك صارخ للقانونين المصري والدولي".

وأكد الدكتور مصطفى سواق أهمية تضافر جهود المؤسسات الإعلامية والصحفيين في كل أنحاء العالم لمواجهة التحديات ومقاومة التضييق على حرية الصحافة من قبل بعض الأنظمة القمعية. وأشاد بشجاعة وجرأة المراسلين والصحفيين الميدانيين الذين لم تثنهم المخاطر عن القيام بواجبهم وتأدية رسالتهم النبيلة.