Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

أخبار

الجزيرة تفوز بجائزتين من جوائز "ويبي" الرقمية

فاز القطاع الرقمي بشبكة الجزيرة الإعلامية بجائزتين من جوائز "ويبي" المرموقة -التي وصفتها صحيفة نيويورك تايمز بأنها " أرفع تكريم في مجال الإنتاج الرقمي"- عن فئتي اختيار لجنة التحكيم، وتصويت الجمهور، وأعلنت نتائج المسابقة عبر الإنترنت، في بث خاص من نيويورك مساء الثلاثاء 19 مايو.

 وحصدت وحدة البث الرقمي لقناة الجزيرة الإنجليزية جائزة "ويبي" لتصويت الجمهور في فئة الأخبار السياسية والاجتماعية عن تقرير أعدته القناة رصد معاناة لاجئي الروهينجيا بعد مرور عامين على فرار أكثر من 700 ألف شخص من قراهم في ميانمار إلى معسكرات لجوء تفتقر لأبسط شروط الحياة في بنغلاديش المجاورة.

وقال محمد جمجوم، منتج التقرير ومراسل الجزيرة الإنجليزية: "لقد غطيت حروبا ونزاعات مختلفة خلال مسيرتي المهنية، لكني لم أر قط وضعا إنسانيا مزريا بهذا الشكل".

وتضمن التقرير مقابلة أجراها جمجوم مع لاجئة روهينجية تدعى راجوما بيغوم، انتزع ابنها الرضيع من بين ذراعيها وأحرق أمامها، قبل أن تتعرض لاغتصاب جماعي من قبل جنود في جيش ميانمار. ولاقت قصة راجوما تفاعلا كبيرا من منظمات وناشطين في مجال حقوق الإنسان طالبوا بالتصويت للتقرير في المسابقة، ما ساهم في تصدر الجزيرة للقائمة التي ضمت أعمالا وتقارير أعدتها مؤسسات إعلامية عريقة، من بينها واشنطن بوست، وسي بي إس، وسي إن إن.

وقال كارلوس فان ميك، مدير الابتكار والبرمجة بالقطاع الرقمي: "أنا فخور بزملائنا الذين عملوا في ظروف صعبة لنقل معاناة الأقليات المضطهدة وإيصالها إلى متابعينا في أنحاء العالم، ونحن نقدر بشكل خاص التعاون مع زملائنا في قناة الجزيرة الإنجليزية الذين شكلت تغطيتهم لأزمة الروهينجيا نموذجاً مهنيا للتغطية الإعلامية للأزمات الإنسانية، وهذا الفوز مثال سنحتذي به في أعمالنا المستقبلية لإعداد تغطيات إخبارية مشتركة للأحداث والأخبار العالمية".

وتختار لجنة من الأكاديمية الدولية للفنون والعلوم الرقمية (IADAS) الأعمال التي تتأهل للمنافسة في فئة تصويت الجمهور بجوائز "ويبي"، وهي لجنة مستقلة عن لجان تحيكم كل فئة من فئات الجائزة.

من جهتها، حصدت منصة "كونتراست" جائزة لجنة تحكيم "ويبي" هذا العام عن سلسلة وثائقية أنتجتها المنصة بتقنيات الواقع الافتراضي، سلطت الضوء على قصص المشردين في مدينة لوس أنجلوس، وأعدت بالشراكة مع برنامج الصحافة بجامعة كاليفورنيا الجنوبية، السلسلة فازت ضمن فئة مقاطع الفيديو التي تنقل الواقع، متقدمة على أعمال منافسة أنتجتها مؤسسة كراكيل، والنجم العالمي آشتون كوتشر.

ولإنتاج السلسلة الفائزة دربت المنصة خمسة طلاب وطالبات من جامعة كاليفورنيا الجنوبية على تقنيات التصوير البانورامي 360 º، ليوثقوا يوميات عدد من المشردين في ضواحي مدينة لوس أنجلوس، وكانت السلسلة قد فازت العام الماضي بجائزة شورتي في فئة المقاطع المصورة بكاميرات التصوير البانورامي.

وقال الدكتور ياسر بشر، المدير التنفيذي للقطاع الرقمي بشبكة الجزيرة الإعلامية: "فخورون بهذا الإنجاز الجديد الذي حققته منصة "كونتراست"، التي تفوز للمرة الثانية بإحدى جوائز "ويبي" المرموقة منذ انطلاق المنصة قبل سنوات، كما أوجه التهنئة لزملائنا في قناة الجزيرة الإنجليزية الذين ننشر تقاريرهم المتميزة يوميا على منصاتنا للبث الرقمي، وهذه الجوائز تمثل إشادة جديدة بقدرة فرقنا على إنتاج محتوى إعلامي يجمع بين الصحافة المهنية والاستخدام الأمثل للتقنيات الجديدة، ضمن سعينا لإيصال صوت المهمشين في أنحاء المعمورة".

يذكر أن الحفل السنوي الذي يقام عادة بمدينة نيويورك لإعلان جوائز "ويبي"، ألغي هذا العام بسبب جائحة كورونا، واستعيض عنه بمقاطع مسجلة مسبقا لعدد من المشاهير ولممثلي الجهات المتنافسة بثت على الإنترنت، وعلى منصات الجائزة وصفحاتها على مواقع التواصل الاجتماعي.