Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

أخبار

القطاع الرقمي بالجزيرة يطلق خدمة "ريادة" بالتعاون مع صحيفة نيويورك تايمز

 

أعلن القطاع الرقمي في شبكة الجزيرة الإعلامية، الخميس 18 فبراير 2021، إطلاق خدمة إخبارية جديدة على موقع الجزيرة نت متخصصة في مجال التغطيات الاقتصادية وأخبار المال، مع التركيز على تقارير تسلط الضوء على مجال الابتكار وريادة الأعمال، والنظم البيئية، والشركات الناشئة، في منطقة الشرق الأوسط.

وستعزز الخدمة الجديدة المحتوى الإعلامي الذي تنتجه الجزيرة في مجال الأعمال والاقتصاد، في وقت تشهد فيه منطقة الشرق الأوسط تطوراً اقتصادياً ملحوظاً. وتسعى الشبكة إلى استقطاب المتابعين الباحثين عن تقارير ومعالجات متخصصة في مجال الصحافة الاقتصادية باللغة العربية.

ويجمع المحتوى الذي ينشر على "ريادة" بين مواد أصلية أنتجتها الجزيرة، ومجموعة مختارة من التقارير والتحليلات الإخبارية المعمقة أنتجتها صحيفة نيويورك تايمز، وتنشر بموجب اتفاقية ثنائية مع خدمة ترخيص المحتوى التابعة لنيويورك تايمز.

وستركز المقالات ومقاطع الفيديو والصور التي تنشر ضمن اتفاقية ترخيص محتوى نيويورك تايمز على الاقتصاد والتمويل وريادة الأعمال، وتنشر حصرياً باللغة العربية عبر منصات الجزيرة نت الرقمية.

وقال الدكتور ياسر بشر، المدير التنفيذي للقطاع الرقمي في شبكة الجزيرة الإعلامية: "منطقة الشرق الأوسط سوق تضم نحو 440 مليون مستهلك، وتتجه بقوة نحو التنوع الاقتصادي وريادة الأعمال، وستقدم خدمة "ريادة" محتوى إعلامياً متميزاً يرصد ويشرح طبيعة هذا التطور الاقتصادي وآفاقه، ونحن سعداء بالتعاون مع مؤسسة إعلامية عريقة مثل نيويورك تايمز تمتلك إرثاً من الأعمال الصحفية المتميزة، لإطلاق خدمة "ريادة" وتطوير المحتوى الإخباري الاقتصادي الذي نقدمه لمتابعينا".

من جانبه، قال مايكل جرينسبون، رئيس المبادرات الدولية وتراخيص مشاركة المحتوى في نيويورك تايمز: "مؤسستنا تمثل مصدرًا أساسياً للأخبار الاقتصادية التي تهم متابعينا في أنحاء العالم. ويسعدنا أن نتعاون مع الجزيرة في إطلاق خدمتها الجديدة "ريادة"، ونتطلع إلى إتاحة المحتوى المعمق الذي تنتجه نيويورك تايمز لمتابعي الجزيرة في جميع أنحاء العالم".

ومن جهته، قال أنس فودة، مدير موقع الجزيرة نت: "ستمثل "ريادة" بمحتواها الإخباري وتغطياتها خدمة إعلامية متميزة ليس فقط لأصحاب المال والاقتصاديين المتخصصين في الشرق الأوسط، بل كذلك لرواد الأعمال الصاعدين والشباب الطموح الذي يلعب دوراً مهماً في تطور الاقتصاد ورسم صورته المستقبلية، وسنركز في المحتوى الذي ننشره على الابتكار والتطور التقني".

وسيعمل فريق خدمة "ريادة" من مكاتب الجزيرة نت في الدوحة وواشنطن، وسيستعين الفريق بالمحتوى الذي تنتجه مكاتب الشبكة ومراسلوها في أنحاء العالم.