Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

أخبار

الهوية الموسيقية للجزيرة الإنجليزية تفوز بجائزة "ميوزيك آند ساوند"

منحت لجنة تحكيم جوائز "ميوزيك آند ساوند" الدولية المتخصصة في مجال الإبداع الصوتي والموسيقى التصويرية، جائزة أفضل هوية موسيقية لعام 2020 لوكالة "سونيك لينس"، تقديراً للهوية الموسيقية الجديدة التي أنتجتها الوكالة لقناة الجزيرة الإنجليزية.

وتصنف جوائز "ميوزيك آند ساوند" بأنها أهم جائزة متخصصة في مجال الهوية الموسيقية والإنتاج الصوتي المستخدم في المحتوى الإعلامي.

وأطلقت الهوية الموسيقية الجديدة لقناة الجزيرة الإنجليزية في الأول من يناير 2020، وتتميز باستلهامها لشعار القناة وهويتها، واستخدمت في إنتاجها توليفة موسيقية منوعة، تبرز رسالة الجزيرة وقيمها، وتعكس تعدد ثقافات متابعيها، وتزامن إطلاق الهوية الموسيقية الجديدة مع تحديث شامل لغرفة أخبار القناة واستديوهاتها الرئيسية في الدوحة، وتطوير هويتها البصرية.

وصممت الهوية الموسيقية للجزيرة الإنجليزية بطريقة تعزز العلاقة بين المشاهد والمحتوى الذي تنتجه القناة، وبأسلوب يجعل منها بصمة صوتية ثابتة في ذهن المتلقي، تمكنه من التعرف على هوية الجزيرة فور سماعه لهذه المقطوعة الفريدة.

وقال ماركو فيتالي، الملحن والمسؤول الإداري بوكالة سونيك لينس: "تحتل الجزيرة مكانة متقدمة بين منافسيها بفضل عوامل مختلفة منها تميز المحتوى الإعلامي الذي تنتجه، وبرامجها الحائزة على جوائز عالمية، وهويتها البصرية الفريدة التي تجمع بين الجمال والأمل والسعي الحثيث لنقل الخبر، وسعينا في الوكالة إلى تجسيد قيم الشبكة وهويتها المؤسسية في قالب موسيقي".

من جهته، قال جايلز تريندل، مدير قناة الجزيرة لإنجليزية: "يسعدنا في القناة أن يفوز العمل الفني الموسيقي الذي أنتجته وكالة سونيك لنس بهذه الجائزة، لقد أنتجوا هوية صوتية فريدة للجزيرة الإنجليزية تتميز بأنها تجمع بين المرونة والتنوع، وتمزج مجموعة لا متناهية من الأصوات والأساليب الفنية التي ترسم معا لوحة فنية ساهمت في تعزيز هويتنا المؤسسية".

وقال دنكن بريستون، رئيس قسم الخدمات الإبداعية العالمية بالشبكة: "يشرفنا فوز وكالة سونيك لينس بهذه الجائزة، لقد كانت الهوية الموسيقية للقناة عنصراً رئيساً في مشروع تجديد الشكل والمحتوى الإبداعي للجزيرة الإنجليزية، والفوز بهذه الجائزة يساهم في تعزيز مكانة القناة، ودليل يثبت حسن اختيارنا لشركائنا في هذا المشروع".

وتمنح الجائزة سنوياً لأفضل الملحنين ومصممي الصوت والمشرفين على الموسيقى في العالم، وباتت موعداً سنويا لاختيار أفضل الأعمال في المجال الإبداعي الصوتي.