Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

أخبار

رابطة الصحفيين الأميركيين من أصل إفريقي تكرم محمود حسين

منحت الرابطة الوطنية للصحفيين الأميركيين من أصل إفريقي (NABJ) جائزة بيرسي كوبوزا السنوية للزميل محمود حسين المعتقل منذ أربع سنوات في مصر من دون محاكمة. وأعلن عن فوزه بالجائزة خلال الحفل السنوي للرابطة الذي نظم مساء السبت 19 ديسمبر عبر الإنترنت. 

وقال مقدم الحفل، كينيث موتون، المذيع بقناة إي بي سي الأميركية، إن محمود حسين يدفع ثمن مهنيته وسعيه لنقل الحقيقة، واختارته رابطة (NABJ) للفوز بجائزة هذا العام تقديراً لهذه التضحيات، ولتسليط الضوء على معاناته في المعتقل الذي قضى فيه حتى الآن أربع سنوات من دون محاكمة. 

وتمنح الرابطة الوطنية للصحفيين الأميركيين من أصل إفريقي هذه الجائزة سنوياً للصحفيين الأجانب الذين تعرضوا لمخاطر أو انتهاكات أثناء تأدية عملهم، أو قدموا تضحيات وأعمالاً متميزة خلال مسيرتهم المهنية، وسميت الجائزة باسم الصحفي الراحل بيرسي كوبوزا، الذي اشتهر بمقاومته لسياسات الفصل العنصري في جنوب إفريقيا.

والرابطة الوطنية للصحفيين الأميركيين من أصل إفريقي (NABJ) منظمة غير ربحية تقدم برامج تدريبية وخدمات لأعضائها الذين يتجاوز عددهم 4 آلاف عضو. وتدافع المنظمة عن الصحفيين والإعلاميين من أصول إفريقية في الولايات المتحدة والصحافيين في جميع أنحاء العالم. وتضم في عضويتها صحفيين مخضرمين وإعلاميين شباب، وطلبة وأساتذة للصحافة من جامعات أميركية مختلفة.

يذكر أن عدداً من المنظمات الحقوقية الدولية جددت مطالبها بالإفراج الفوري عن محمود حسين، واستنكرت استمرار اعتقاله التعسفي، ودعت السلطات المصرية إلى الإفراج عنه وعن كل الصحفيين المحتجزين في مصر لمجرد قيامهم بعملهم أو التعبير عن آرائهم بشكل سلمي.

وأطلقت الشبكة عريضة تضامن إلكترونية للمطالبة بالإفراج الفوري عن محمود حسين، تمكنكم المشاركة فيها عبر هذا الرابط.