Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

أخبار

مجلس الشؤون الدولية بواشنطن يمنح الجزيرة جائزة الاتصال الدولي

 واشنطن - 3 أكتوبر 2018

اختار مجلس الشؤون الدولية بواشنطن (WAC-DC) شبكة الجزيرة الإعلامية للفوز بجائزة الاتصال الدولي لعام 2018. وسلمت الجائزة خلال لقاء خاص نظم بالنادي الوطني للصحافة بالعاصمة الأميركية، الثلاثاء 2 أكتوبر 2018، حضره الدكتور مصطفى سواق المدير العام بالوكالة للشبكة، وجايمس موران، رئيس مجلس الشؤون الدولية بواشنطن، وعدد من أعضاء المجلس، ومسؤولون من النادي الوطني للصحافة، وممثلون من الحكومة، ودبلوماسيون، وباحثون سياسيون، وإعلاميون.

وتمنح الجائزة سنوياً للمؤسسات الإعلامية التي تعمل بالتعاون مع مجلس الشؤون الدولية بواشنطن في مجال تسليط الضوء على القضايا السياسية ذات التأثير العالمي.

وبعد تسلم الجائزة، تحدث الدكتور سواق عن أهمية الدفاع عن حرية الصحافة، في ظل ما يتعرض له العاملون فيها حاليا من استهداف وتهديد في أنحاء مختلفة من العالم. مشيراً خلال حديثه أمام الحضور، إلى محاولات فرض رقابة على الإعلام بطرق شتى من بينها الترهيب والاعتقال والعنف.

وأضاف الدكتور سواق:" بسبب ما قامت به الجزيرة، ولأنها تؤدي مهمتها كمؤسسة إعلامية محترفة، تعرضت الشبكة لكثير من المصاعب والتحديات، وقتل أحد عشر مراسلا من مراسليها، وتعرض كثير من العاملين فيها للاعتقال والتعنيف. وإن لم يشعر الصحفيون بالأمان لن يكون بمقدورهم تأدية عملهم".

ودعا الدكتور سواق خلال كلمته صحفيي العالم للدفاع عن حرية الصحافة، مؤكداً التزام الشبكة بهذا الأمر، "إلا أنه ليس بمقدور مؤسسة إعلامية في العالم، مهما كان حجمها، أن تدافع عن حرية الصحافة منفردة، لذا نحتاج أن نعمل معاً من أجل هذا الهدف".

واختتم المدير العام بالوكالة لشبكة الجزيرة الإعلامية، حديثه باستشراف مستقبل الصحافة، والأمل بالتوصل إلى طرق جديدة للتعاون بين المؤسسات الإعلامية رغم ما تواجهه حاليا من تحديات. داعياً كل المنظمات والمؤسسات الإعلامية لمواصلة تأدية رسالتها السامية، ومذكرا بأن الصحافة ليست جريمة.

ويأتي فوز شبكة الجزيرة الإعلامية بجائزة الاتصال الدولي لعام 2018، بعد حصد عدد من الجوائز الدولية المرموقة، من بينها فوز الشبكة بجائزة إيمي هذا الأسبوع، عن فيلم استقصائي بعنوان "ذي بان" (الحظر). كما توجت الشبكة في وقت سابق من هذا السنة بجائزة قناة العام في مهرجان نيويورك للتلفزيون والأفلام، للعام الثاني على التوالي، وحصدت خلال المهرجان 39 جائزة أخرى. وفازت الشبكة خلال مسيرتها بثماني جوائز بيبودي، وجائزة إدوارد مورو، وجائزة هيئة الأمم المتحدة للمرأة والسلام.

ومن بين المؤسسات التي فازت بجائزة الاتصال الدولي التي يقدمها مجلس الشؤون الدولية بواشنطن، شبكة ناشيونال جيوغرافيك، ومؤسسة CPB. ويمنح المجلس سنوياً خمس جوائز أخرى، هي جائزة سفير العام، وجائزة التعليم الدولية، وجائزة أفضل معلم في العام، وجائزة العمل الدبلوماسي المتميز.

ومجلس الشؤون الدولية بواشنطن (WAC-DC) مؤسسة تعليمية مستقلة وغير ربحية، تأسست عام 1980، تسعى لزيادة الوعي بالقضايا ذات الاهتمام الدولي. وهي جزء من شبكة أميركية تضم 98 مجلسا، وتصل خدماتها إلى أكثر من 20 مليون شخص، وتنظم نحو 3600 فعالية سنوياً.