Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

أخبار

+AJ بالإسبانية تحصد المرتبة الثانية من جوائز والتر رويتر للصحافة

حصدت قناة +AJ بالإسبانية المرتبة الثانية في حفل جوائز والتر رويتر ضمن فئة الإذاعة والتلفزيون، عن سلسلتها "عبور المهاجرين من تاباتشولا.. أزمة إنسانية في المكسيك" التي تتحدث عن مرور المهاجرين عبر الأراضي المكسيكية في طريقهم إلى الولايات المتحدة.

موضوع جوائز هذا العام من والتر رويتر كان "تحديات الهجرة التي تواجهها المكسيك وأمريكا الوسطى والولايات المتحدة".

ومن خلال سلسلتها المكونة من 5 حلقات، تروي قناة +AJ بالإسبانية قصص وحكايات المهاجرين القادمين من هايتي وأفريقيا العالقين على الحدود المكسيكية الجنوبية التي تشهد تشديداً عسكرياً إثر ضغوط الولايات المتحدة على المكسيك لوقف تدفق الهجرة من أمريكا الوسطى والجنوبية والكاريبي.

وقد علّق الصحفي في +AJ بالإسبانية أنخيل بلاسنسيا قائلاً إن "المكسيك تعيش إحدى أسوأ فتراتها فيما يتعلق بالهجرة، ومن الضروري أن يغطي الصحفيون ما يجري على حدود المكسيك. سرد قصص هؤلاء المهاجرين هو وسيلة لتسليط الضوء على معاناتهم وتأثير سياسات الهجرة الحالية في المكسيك على حياتهم، وهو ما يجعلني فخوراً بالفوز بهذه الجائزة"

وتحدثت ألبا مورا، المنتجة التنفيذية في +AJ بالإسبانية، عن أهمية هذا التتويج قائلة إن "الهجرة ليست فقط مسألة أفراد، بل هي أيضاً قضية تتعلق بالسياسات العامة والإرادة السياسية. سلسلتنا المتوّجة بالجائزة تغوص في عمق القصص الإنسانية للمهاجرين على حدود المكسيك الجنوبية ولكنّها أيضاً تسلّط الضوء على الحالة السياسية الراهنة والجُهد المبذول من أطراف متعددة لتشكيل الواقع الذي نعيشه. نحن في +AJ سعيدون وفخورون بكوننا جزءاً مهماً من هذا النقاش"

يذكر أن جائزة والتر رويتر للصحافة تُعنى بالصحفيين في المكسيك وأمريكا الجنوبية الذين ينشرون في الصحافة المكسيكية، بما في ذلك الصحافة الورقية والرقمية والإذاعة والتلفزيون. وتُقدم الجائزة من طرف 9 مؤسسات ألمانية اتّحدت معاً من أجل تعزيز حرية التعبير وتكريم جودة الصحافة في المكسيك. وتضم هذه المؤسسات السفارة الألمانية لدى المكسيك ومعهد غوته والدوتشفيله إضافة لجهات ألمانية أخرى.

وقد قُدمت الجائزة لـ +AJ بالإسبانية ضمن النسخة الثالثة عشرة من حفل تكريم والتر رويتر للصحافة الذي أقيم يوم 28 نوفمبر 2019 في معهد غوته بالعاصمة المكسيكية.