Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

أخبار

الجزيرة تحتفي باليوم العالمي للبودكاست

أطلقت منصة "الجزيرة بودكاست" حملة للتعريف بأهمية مضمون البودكاست لدى الشباب العربي. وأعلنت عن برنامج جديد يسلط الضوء على الانتخابات الرئاسية الأميركية بعنوان: "الطريق إلى البيت الأبيض"، وذلك تزامناً مع اليوم العالمي للبودكاست، الذي يحتفى به في 30 سبتمبر من كل عام.

ومنذ إطلاقها العام الماضي، حظيت منصة "الجزيرة بودكاست" باهتمام وتفاعل كبيرين من المتابعين، وأنتجت أكثر من 400 حلقة، ضمن خمسة برامج يتنوع مضمونها بين تحليل الأخبار وريادة الأعمال إلى جانب المحتوى الوثائقي والتاريخي. 

وشكلت "الجزيرة بودكاست" إضافة نوعية في صناعة الوسائط الصوتية، واحتلت المنصة الصدارة في تطبيق آبل بودكاست للبرامج الأكثر استماعا وحضورا في العديد من الدول العربية، متجاوزة برامج ومنصات أطلقت قبلها بسنوات، ما يؤكد ريادة الجزيرة وقدرتها على إطلاق المشاريع الإعلامية المتميزة، ويعزز نجاح الشبكة المستمر منذ نحو ربع قرن في مختلف مجالات العمل الإعلامي.

ويشكل البودكاست نقطة فارقة في طبيعة استهلاك المضمون الإعلامي، فمع انشغال الكثير من الشباب اليوم بعدة مهام في آن واحد، يفضل كثيرون منهم الاستماع إلى الصوتيات، وتسعى الجزيرة إلى تقديم مضمون إخباري ومعرفي في قالب معمق ومشوق يناسب جميع المستمعين باللغة العربية.

ويأتي احتفاء الجزيرة باليوم العالمي للبودكاست في إطار استراتيجية أعدتها المنصة من أجل الوصول إلى جمهور جديد، وتعريفه بكيفية الاستماع للجزيرة بودكاست وبرامجها المتنوعة.

وبينما يحتدم سباق الوصول إلى البيت الأبيض، مع اقتراب موعد التصويت، تطلق الجزيرة بودكاست برنامجاً يقدمه الزميل محمد معوض، الصحفي بشبكة الجزيرة الإعلامية، ليأخذكم أسبوعيا في رحلة حول الولايات الأميركية يرافق فيها المرشحين، ويروي تفاصيل هذا السباق عبر بودكاست جديد بعنوان: "الطريق إلى البيت الأبيض"، يمكن الاستماع إليه من خلال تطبيقات بودكاست.

ويواصل برنامج "بعد أمس"، الذي يعتبر أول برنامج بودكاست إخباري يومي من نوعه في العالم العربي، تسليط الضوء على الأحداث الهامة في حلقات تبث من الأحد إلى الخميس، وتستضيف فيه الإعلامية  القديرة خديجة بن قنة خبراء وإعلاميين يحاولون تبسيط المعلومة للمستمع، باستخدام الطابع القصصي في عرض خلفية الموضوع، كما يراعي البرنامج رصد تأثير الحدث على المنطقة العربية بشكل عام وما يحمله من دلالات تتعلق بمستقبل المنطقة والعالم.

وتستكمل منصة "الجزيرة بودكاست" سلسلة "حروب الأعمال"، بالتعاون مع شركة "وندري"؛ التي تصنف ضمن أهم منتجي البودكاست المستقلين في العالم.  ويمكن الاستماع إلى البرنامج كل أحد وثلاثاء، حيث يركز على قصص المنافسة والصراع بين الشركات الكبرى والمستثمرين والمديرين التنفيذيين، ويروي كيف قادهم هذا التنافس إلى نجاح مشاريعهم أو فشلها الذريع. ومن بين القصص التي تناولها البرنامج المنافسة التاريخية بين شركتي بيبسي وكوكا كولا، وكذلك التنافس بين منصتي فيسبوك وسنابشات، وغيرها.

وكانت شبكة الجزيرة الإعلامية قد أطلقت خدمة البودكاست باللغة العربية بالتعاون مع عدد من الخبراء في مجال الإنتاج الصوتي الرقمي، وتستعين بمشاهير في مجال التعليق الصوتي من عدة دول عربية. وكانت الشبكة قد أطلقت في 2017 خدمة بودكاست باللغة الإنجليزية تحت اسم: "جيتي"، ونالت هذه الخدمة إشادة كبيرة من المتابعين، وحصدت عدداً من الجوائز، من بينها جائزة "كاليدوسكو"، ورشحت لجوائز أخرى من بينها جوائز "ويبي". 

وللاستماع لبرامج منصة "الجزيرة بودكاست" يمكنكم تنزيل التطبيق من متجري غوغل بودكاست وآبل بودكاست، أو الاستماع للخدمة في موقع ساوندكلاود، كما يمكن الاستماع لمحتوى "الجزيرة بودكاست" عبر موقعها الإلكتروني.